إضطرابــــات الشخصيـــة

هذه المجموعة مازال العلم حائراً في أمرها حتي الآن .. فنحن هنا بصدد إنسان لايعاني من أي مرض نفسي ولكنه يعاني ويعاني منه الأخرون لأنه غير قادر علي التكيف .. وهو غير قادر علي التكيف لأن شخصيته تحتوي علي سمات متطرفة وغير مقبولة من الآخرين تعوق الإتصال أو التعامل معهم في إطار إجتماعي إنساني مقبول ومرضي للطرفين.
فالعلاقة مع هذا الإنسان تسبب إنتهاكاً أو ضرراً ولا تحقق الحد الأدني من الرضا الذي يتوقعه كل إنسان في علاقته بالأخرين.

والإنسان منذ ميلاده وحتي نهاية حياته ومنذ إستيقاظه كل صباح وحتي نومه يدخل في شبكة من العلاقات الإنسانية مع مجموعة من البشر ثابتين ومتغيرين يعطون له ويأخذون منه من أجل نفع مادي او معنوي يعود علي كلا الطرفين.

والإنسان الذي لديه سمه أو مجموعة من السمات المتطرفة يجد صعوبة في التكيف،  أي صعوبة في التعامل مع الأخرين .. فإذا تصورنا إنساناً يتسم بالبخل الشديد فإن هذا الإنسان سوف يواجه صعوبات في أي علاقة مالية مع إنسان اخر .. وكذلك الإنسان الذي يتسم بالشك الشديد في كل من حوله سيكون في حالة قلق دائم وسوف يعاني من يتعامل معه من شكه الزائد وقد ينقلب في بعض الأحيان إلي إنسان عدواني..وكذلك الإنسان الذى يتسم بتبلد عواطفه وأنانيته الشديدة وعدم مراعاته لمشاعر الناس وكذلك عدوانيته وقسوته .. هذا الإنسان سوف يسلك سلوكاً ضد المجتمع وسوف يعاني الناس منه مادياً ومعنوياً.

هذا الإنسان الذي يعاني من اضطراب في الشخصية نادراً ما يتألم ولكن الأخرون هم الذين يعانون أكثر.

و من الشخصيات المضطربة التي نتعامل معها : الشخصية الإنطوائية ، الشخصية الإضطهادية، الشخصية القهرية، الشخصية الهستيرية، الشخصية النرجسية، الشخصية الحدية ، الشخصية الإعتمادية ، الشخصية السلبية العدوانية ، والشخصية الإنهزامية.